نشر بتاريخ: 2022/11/24 ( آخر تحديث: 2022/11/24 الساعة: 15:30 )

راديو الشباب  

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي الخميس، منزلين في قرية السرة، مسلوبة الاعتراف في النقب الفلسطيني المحتل.

وذكرت مصادر محلية أن المنزلين يعودان لعائلة الزبارقة.

وتأتي عملية الهدم بعد ساعتين من هدم جرافات الاحتلال منزلًا يعود لعائلة عيسى قيد الإنشاء للمرة الثانية في كفر قاسم، بزعم عدم الترخيص، وهي الذريعة التي تتخذها سلطات الاحتلال في استهداف منازل الفلسطينيين في الداخل، فيما تمنع إصدار تصاريح بناء لهم، ضمن مخطط للتضييق عليهم وعدم توسيع مسطحات بلداتهم.

وفي النقب تواصل ما تسمى "سلطة تطوير النقب" المسؤولة عن تنفيذ عمليات هدم المنازل وما تسمى "دائرة أراضي إسرائيل" اقتحام القرى بالنقب واستطلاع أوضاعها بصورة استفزازية، تمهيدًا لعمليات هدم. 

وتنفذ سلطات الاحتلال الإسرائيلي مخططاتها لتشريد 120 ألف نسمة في المنطقة التي يسكنها 320 ألف من الفلسطينيين في النقب.

وتبلغ مساحة النقب 13 مليون دونم، وتقدر مساحة الأرض التي كان يعيش عليها الفلسطينيون قبل النكبة بثلاثة ملايين دونم، بينما يعيشون اليوم على مساحة تقدر بحوالي 300 ألف دونم.