نشر بتاريخ: 2022/11/23 ( آخر تحديث: 2022/11/23 الساعة: 15:24 )

راديو الشباب
يسود محافظة جنين حالة من التوتر، عقب الاغلاق الذي فرضه جيش الاحتلال على المحافظة ومنعغ الدخول أو الخروج منها، كما أعلنت مديرية التربية والتعليم تعطيل الدوام المدرسي خشية تنفيذ الجيش لعملية عسكرية كبيرة.

بدأ الحدث عندما أُعلِن بعد ظهر أمس عن إصابة مستوطنين "إسرائيليين"  يشتبه بأنهما من القوات الخاصة المستعربين، بجروح خطيرة في حادث سير، ونقل أحدهما بمروحية إلى مستشفى "رامبام" في حيفا، بينما نُقل الآخر إلى مستشفى ابن سينا في جنين، حيث توفي. ويدعى تيران بيرو (18 عاما) من قرية دالية الكرمل قرب حيفا.

مقاومون فلسطينيون حاصروا مشفى ابن سينا واختطفوا الجثة. وبحسب سلطات الاحتلال فإن الجثة نُقلت إلى مخيم جنين.

مصادر مطلعة قالت لراديو الشباب إن  الاتصالات  متواصلة ببين الاحتلال والسلطة والأمم المتحدة في محاولة لتحرير جثة الجندي "الإسرائيلي".

وقالت مصادر في أجهزة الأمن إن المقاومين يطالبون بأن تفرج "إسرائيل" عن أسرى فلسطينيين أو جثامين شهداء مقابل إعادة جثة فرو.

وترأس وزير أمن الاحتلال، بيني غانتس ، اليوم، مداولات لتقييم الوضع الأمني حيث قرر إغلاق حاجزي الجلمة وسالم في منطقة جنين.

من جهتها تواصل الأمم المتحدة  مع جميع الجهات المعنية لاعادة جثمان الجندي الإسرائيلي في جنين.