نشر بتاريخ: 2022/06/25 ( آخر تحديث: 2022/06/25 الساعة: 17:53 )

راديو الشباب  

نعى الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، الشهيد الأسير المحرر الفتى محمد حامد (16 عامًا)، من بلدة سلواد في رام الله، الذي ارتقى متأثرًا بإصابة بليغة أُصيب بها برصاص جيش الاحتلال قبل الإعلان عن اعتقاله مساء أمس الجمعة في بلدته.

ومن جانبه، أكد نادي الأسير على أن جريمة قتل الطفل حامد تُضاف إلى قائمة طويلة من الجرائم التي يواصل الاحتلال الإسرائيليّ تنفيذها، فلم يكتف جنود الاحتلال بالأمس بإطلاق النار عليه بهدف قتله.”

وأضاف: “قاموا باعتقاله كما جرى مع المئات من الجرحى بهدف تصفيتهم، والتنكيل بهم، وقهر عائلاتهم، عدا عن جريمة احتجاز جثامين الشهداء في الثلاجات الذي يواصل الاحتلال في تنفيذها بحق العشرات من الشهداء.”.

وأوضح نادي الأسير، أنّه “باستشهاد المعتقل حامد، ترتفع قائمة شهداء الحركة الأسيرة إلى (229) شهيدًا”.