نشر بتاريخ: 2022/05/13 ( آخر تحديث: 2022/05/13 الساعة: 23:40 )

يستعد المحامون، ليوم الاقتراع لانتخاب مجلس النقابة، الذي  يوافق يوم الأحد القادم في مقر نقابة المحامين في غزة من الساعة  8 - حتى الخامسة مساءً على أن يتم فرز الأصوات وإعلان النتائج بعدها.

واشتعلت المنافسة  للعملية الانتخابية مبكرا بتسارع الراغبين فى الترشح والقوائم لتسجيل طلباتها، حيث تشارك في الانتخابات عدة قوائم  هي التيار الإصلاحي (المستقبل)، وكتلة (فلسطين) ممثلةً عن حركتي "حماس" و "الجهاد الإسلامي" والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحركة فتح (ياسر عرفات)، و إضافة لـ 4 أفراد مستقلين.

وكان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اعلن مشاركته في انتخابات نقابة المحامين بقطاع غزة  بقائمة "المستقبل".

 وأكّد التيار الديمقراطي، في بيانٍ صحفي، على ضرورة مواجهة سياسة التفرد والإقصاء والتهميش في قرارات الحركة، واستعادة روح حركتنا وجوهر أدبياتها النضالية.

وقال: "إننا انطلاقاً من هذا المبدأ الراسخ وجهنا دعوتنا لأبناء حركتنا من الفتحاويين بأن نذهب إلى انتخابات نقابة المحامين بقائمةٍ فتحاويةٍ واحدةٍ تمثل كل أبناء الحركة، رغم أن قائمة التيار متماسكة ونموذجية وتحظى بقبول لدى أغلبية أعضاء الهيئة العامة للنقابة".

وأضاف التيار: "واعتبرنا هذا الموقف بمثابة خطوة أولى وضرورية في طريق استعادة الحركة لدورها الطليعي، إلا أن المتنفذين رفضوا الالتزام بقائمةٍ واحدةٍ موحدة، بلا أدنى اكتراثٍ أو شعورٍ بالمسؤولية تجاه ما ستؤول إليه النتائج".

وأكمل: "لذلك نعلن إطلاق قائمتنا تحت اسم (المستقبل)، لخوض انتخابات مجلس نقابة المحامين في قطاع غزة، وشعارها (بالقانون نحمي العدالة)".

واختتم بيانه بالقول: "إن قائمتنا تحمل لواء التصحيح وتصويب المسار وصون حقوق المحامين، وتعزيز المبادئ والقيم المهنية، متوجهين الى أخواتنا المحاميات وإخواننا المحامين، بأننا لن نخذلهم،

وسنكون صوتهم الحر في مجلس النقابة، ونساند الهيئة العامة، ونوفر لهم بيئة مهنية واستقرار يليق بمكانتهم ودورهم، بعيداً عن أي حساباتٍ فئويةٍ أو حزبيةٍ ضيقة، والنضال من أجل تعزيز مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، والتصدي لكل التجاوزات القانونية على كل المستويات، ورفع كفاءة اسرة العدالة على كل المستويات.

وعقب المحامي ركان حمدان، المرشح عن قائمة المستقبل لخوض انتخابات نقابة المحامين الفلسطينيين لدورة 2022- 2025 تحت شعار "بالقانون نحمي العدالة على برنامج قائمة الستقبل قائلاً": "إن برنامج قائمة المستقبل تناول جميع هموم ومشاكل المحامين لافتا الى أن  تيار الاصلاحي الديمقراطي داخل حركة فتح  والمكاتب حركية  تلامس هموم ومشاكل واهتمامات جموع المحامين طيلة السنوات السابقة وتقف وما زلالت  وستبقى مع  شريحة  المحامين ".

وبين في تصريحات خاصة لراديو الشباب " أن الاقتراع سيكون في يوم الاحد القادم  الموافق "15" أيار  ونأمل ونتمنى ان تعقد بدون أي تطورات او مستجدات تعيق او تعرقل العملية الانتخابية".

وأشار إلى  أن دور نقابة المحامين خلال السنوات السابقة عانت من  تعطيل على مدار ثلاث سنوات، نحن عندما نسلط الضوء  على الاداء  لانه يجب أن يرقى لمجلس نقابة المحامين وهي نقابة سيادية ويجب ان  تتناول جميع مفاصل  حياة الشعب  الفلسطيني وليست فقط جموع الهيئة العامة.

وأوضح أن عدم اجراء الانتخابات خلال السنوات السابقة  ساهم  بتراجع أداء المجلس لانه ليس هناك منافس له ونحن في قائمة المستقبل في تيار الاصلاح  نُعد انفسنا  منافسين أقوياء بدعم من الهيئة العامة ودعم من قيادات التيار وصولاً للاصلاح والرقي بدور نقابة المحامين  وإعادة هيبتها ودورها الريادي كمدافعة عن الشعب الفلسطيني حتى تحقيق أهدافه.